كنوز ميديا -أكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاثنين، أن الحشد الشعبي نقطة قوة ينبغي الاعتماد عليها في مواجهة التحديات، وفيما اشار إلى أنه خسر الولاية الثالثة بمؤامرة أميركية، توقع حدوث مفاجأت خلال الانتخابات المقبلة.

وقال المالكي في حوار مع قناة “الميادين” تابعته وكالة [كنوز ميديا]، إنه لا يؤيد “أي اضعاف للحشد الشعبي لأنه هو نقطة قوة ينبغي أن نعتمد عليها في مواجهة تحدّيات قد تفاجئنا كما فاجأتنا تحدّيات ما قبل سقوط الموصل”.

وأضاف المالكي، أن “الحشد الشعبي لا يُضعف الجيش أبداً، عندنا في الأجهزة الأمنية جهاز مكافحة الإرهاب فهل أضعف الجيش؟ الجيش له مهامه وهذا له مهامه، هذا ممكن أن يكون جهاز خاص شبيه بجهاز مكافحة الإرهاب حيثما تحدث مشكلة يتحرّك الحشد الشعبي”.

ولدى سؤاله بشأن وجود مؤامرة سياسية على رأسها أميركا جعلته يخسر الولاية الثالثة، قال المالكي: “بالتأكيد. كانت النية أن نخسر الولاية الثالثة بالإنتخابات ولذلك حشدوا ضدّنا بالإنتخابات تحشيد كبير جداً”.

وبشأن الانتخابات المقبلة توقع المالكي أن “تكون هناك مفاجآت، كمفاجأة المجلس الأعلى ربّما ينزل بقائمة أخرى، والأخوة الآخرين ينزلون بقائمة ثانية، أنا أقول أن هذه الانتخابات سترافقها مفاجآت وستكون ظروفها صعبة”.

المشاركة

اترك تعليق