كنوز ميديا/بغداد..

 

 اكد القيادي في تيار الحكمة الوطني حيدر الحلفي ان مشروع التسوية الوطنية هي خطوة الى الامام لتشكيل الكتلة العابرة.
وقال الحلفي  “مايحصل اليوم هو خلافات طبيعية نتيجة التطور الديمقراطي في المنطقة والاحداث التي أحاطت بالعراق لما بعد 2003 وبالتالي اعتبرها خلافات طبيعية والفاصل في الموضوع هو كيف نحول الخلاف من سلبي الى منجز”.
وأضاف ان “التجربة العراقية لما بعد 2003 تحتاج الى الكثير من التحديث والحراك لما بعد 14 سنة نستطيع ان نقول لها إيجابية لايمكن ان نصلح النظام السياسي في أي نظام من دون اصلاح سياسي”.
وعن التدخلات الخارجية أوضح الحلفي انه” لايوجد طرف في التحالف الوطني يتأثر بالخارج”، مؤكدا ان” ايران قدمت الكثير للعراقيين”، مؤكدا ان” مرجعية النجف الاشرف ابويتها تشمل الجميع”.
وبين “من يستطيع ان يشخص السلبيات التي حصلت طوال 14 عاما يكون جرئياً ويستطيع ان يصلح، فالحراك سيكون نحو التسوية الوطنية ولا خلاص للعراق الا بها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here