كنوز ميديا – قال حسن روحاني رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الاحد، أن الامريكيين سيتلقون أكبر الضرر من اجراءاتهم وفرضهم الحظر الاخير على ايران.

وفي ختام الاجتماع المشترك لرؤساء السلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعة والقضائية)، اليوم، قال الرئيس حسن روحاني: الآن المرحلة هي بدء التعاضد والتعاون، فقد انتهت فترة الانتخابات، وعلينا جميعا ان نضع ايدينا بايدي البعض لنلبي مطالب المواطنين لتحسين معيشتهم المادية و المعنوية.

ولفت روحاني الى ان هذا الاجتماع تناول مواضيع بشأن الوحدة والمزيد من الانسجام الداخلي بين السلطات الثلاث وكل الجهات التي تبذل الجهود لتقديم الخدمة للشعب.

وأشار الرئيس الايراني الى انه تم بحث القضايا الاقتصادية وخاصة في قطاع الانتاج والاستثمارات، مضيفا: ان الانتاج اليوم وفرص العمل وتحقيق الازدهار الاقتصادي في البلاد تحظى بأهمية كبرى.

وتابع: اذا تم استقطاب الرساميل جيدا، فإن الورقة التي بيد الامريكيين ستفقد ميزتها، لأننا ليست لدينا علاقات اقتصادية مع امريكا، كما ان الامريكيين ليست لديهم استثمارات في ايران.. ليس لدينا تبادل تجاري مع الامريكيين، واذا تمكنا من إرساء علاقات اقتصادية وثيقة جدا مع سائر دول العالم، فلن يكون بإمكانهم (الامريكيين) استخدام ورقة الحظر، وان استخدموها لن تكون مؤثرة.

وأضاف أن رؤساء السلطات الثلاث اجروا محادثات بشأن الحظر الامريكي الاخير والاجراءات التي يجب القيام بها للتعامل بالمثل إزاء الحظر، مبينا ان المثال لهذه الاجراءات ما يقوم به مجلس الشورى الاسلامي، في الوقت الحاضر ومستقبلا، وبالطبع فإن هذا الموضوع تتم متابعته بالتفصيل في اجتماع اللجنة المشرفة على تنفيذ الاتفاق النووي، لكي يدرك الامريكيين أنهم سيتلقون أكبر الضرر من اجراءاتهم التي ستفرض العزلة عليهم في العالم.

وأردف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أصبحت اليوم في مكانة بحيث لا يتمكن أي أحد المساس بعظمتها.. واليوم هناك وحدة وانسجام بين السلطات الثلاث وسائر أركان النظام تحت إشراف سماحة القائد المعظم، وان جميع السلطات ستدعم القوات المسلحة الايرانية ولن يتمكن أحد من توجيه ضربة الى قواتنا المسلحة، مضيفا ان الجيش والحرس الثوري وتعبئة المستضعفين وقوى الامن الداخلي وسائر القوات الامنية، تحظى بدعم الشعب والقيادة والسلطات الثلاث، وسنواصل سبيلنا بكل قوة.

المشاركة

اترك تعليق