كنوزميديا 
أكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية اسكندر وتوت ،اليوم ، ان التعاقد مع الشركات الامنية الأجنبية في مناطق حساسة تهم امن الدولة تتطلب موافقة البرلمان ، مشيراً الى ان شركة ” بلاك ووتر” المكلفة بتأمين هذه الطريق لدينا معلومات دقيقية عنها تورطها بالدم العراقي .
وقال وتوت في حديث صحفي ن تم تكليف قوة خاصة من قيادة عمليات الانبار في وقت سابق في تحرير صحراءها ومطاردة فلول داعش في تلك المناطق ومنعها من القيام بعمليات تخريبية ، مؤكداً ان هذه الصحراء تعتبر منطقة استراتيجية وخطرة وتشكل تهديداً لامن بغداد وكربلاء والنجف وبابل .
واضاف ان الحكومة الامريكية تحاول بشتى الوسائل اعادة احياء الطريق الدولي الرابط بين العراق والاردن خصوصا بعد التدهور الاقتصادي الذي لحق بالاخير جراء قطع هذا الطريق .
ولفت الى ان القوات العراقية ستكون مهيأة تماماً بعد تحرير ” تلعفر ” في السيطرة على الطريق الدولي وصحراء الانبار .SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here