كنوز ميديا/بغداد..

أكد القيادي في الحشد الشعبي/ محور الشمال علي الحسيني، الأحد، أن معركة تحرير قضاء تلعفر آخر معاقل “داعش” في نينوى ستكون سهلة وسريعة، مشيرا إلى معظم الفصائل اتخذت نقاط تمركزها استعدادا لعملية الاقتحام.

وقال الحسيني، في تصريح  /ان “طبيعة قضاء تلعفر الجغرافية تستدعي المشاركة الفاعلة من قبل الطيران الحربي، بسبب تلالها والمترفعات التي يتحصن فيها الإرهابيين”، موضحا ان “عملية تحرير القضاء ستكون كبيرة وصادمة للعدو، وسيكون للحشد العشائري دور مهم فيها”.

وأضاف، ان “قيادة العمليات المشتركة حتى الآن لم تعلن عن عدد القوات التي ستشارك بتحرير القضاء”، لافتا إلى ان “تحرير تلعفر سيكون سهلاً وسريعاً على اعتبار ان التعزيزات العسكرية التي وصلت تخوم القضاء وهي كافية لتحريره في وقت قصير”.

وأوضح الحسيني، أن “معظم فصائل الحشد الشعبي اتخذت نقاط تمركزها استعدادا للهجوم على القضاء، والدراسة العسكرية للقادة تدور الآن حول كيفية حماية الناس الأبرياء داخل القضاء، لتفادي الخسائر البشرية”

المشاركة

اترك تعليق