كنوز ميديا/ بغداد..

أكدت كتلة التغيير البرلمانية، الأحد، انها ليست ضد الاستفتاء الكردي المزمع اجراؤه في ايلول المقبل، مبينة ان اعتراضها يتمحور حول موعد الاستفتاء.

وقال النائب عن الكتلة، أمين بكر، في تصريح ، ان “التغيير ليست رافضة او ضد مشروع الاستفتاء، لان تقرير الشعب الكردي لمصيره أمر دستوري، ويعد من الحريات”.

وأضاف بكر، أن “التفاوض بشأن الاستفتاء بين الكتل الكردية أو إصدار بيانات سواء كانت مؤيدة او معارضة هو أمر ليس بهين، ذلك لأن إبداء الرأي قد يؤثر على العملية السياسية برمتها، لذا فالالتزام بالهدوء والتعامل مع المواضيع الكبيرة التي من ضمنها الاستفتاء بنعومة، هو الأفضل للجميع”.

واوضح بكر ان “اعتراضنا فيما يتعلق بالاستفتاء، هو على موعد تنظيمه، ذلك لأنه لن يخدم الشعب الكردي، وستذهب نتائجه إلى جيوب أحزاب وعوائل تريد ترسيخ مبادئها وتواجدها السياسي

المشاركة

اترك تعليق