كنوز ميديا – سخر فيصل القاسم الاعلامي السوري المعروف، من بيان الديوان الملكي السعودي الأخير، الذي نسب قرار الاحتلال الاسرائيلي، يإزالة البوابات الالكترونية من المسجد الأقصى إلى جهود الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال “القاسم” في تغريدة لها بموقع “تويتر”: “الحكام العرب البواسل أعادوا فتح الأقصى أثناء عطلتهم الصيفية، فكيف لو كانوا على رأس الجيوش لفتحوا روما واستعادوا الأندلس”.

وتابع القاسم في تغريدته: “جهات عربية كثيرة تعزو انتصار الأقصى إلى نفسها، مع أن تلك الجهات لم تتجرأ أصلاً على إدانة إغلاق الأقصى، فكيف تتجرأ على إجبار إسرائيل على فتحه”.

وفي السياق ذاته نقل “القاسم” عن أحد النشطاء في تغريدة سابقة ما نصه: “من فكاهات حكام العرب أنهم أعادوا فتح الأقصى وهم في الاستجمام فكيف لو كانوا على رأس الجيوش لفتحوا كل مساجد العالم”.

وكان بيان قد صدر عن الديوان الملكي السعودي، قد نسب قرار الاحتلال الاسرائيلي إزالة البوابات الالكترونية والجسور الحديدية والكاميرات والحواجز من أمام بوابات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، إلى جهود الملك سلمان بن عبد العزيز الذي يستجم في مدينة “طنجة” المغربية.
 

وأضاف البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس”، أن الملك سلمان أجرى اتصالات مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لبذل مساعيه لعدم إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين وعدم منعهم من أداء فرائضهم وإلغاء القيود المفروضة على الدخول للمسجد.

المشاركة

اترك تعليق