كنوزميديا 
فرضت الخزانة الامريكية الجمعة، حظرا جديداً على ايران بذريعة استهداف البرنامج الايراني للصواريخ البالستية، بعد قيام طهران بتجربة لاطلاق صاروخ “سيمرغ” يحمل اقمارا اصطناعية لوضعها في مدار الارض.
وجاء في بيان صادر عن وزارة الخزانة الامريكية، ان الحظر يستهدف منظمات وكيانات ايرانية مرتبطة بالبرنامج البالستي للجمهورية الاسلامية، ونددت الوزارة بما وصفها “الاعمال الاستفزازية” لطهران و”التهديد” الذي تمثله ايران للشرق الاوسط ، على حد تعبيرها.

 

من جانبه ندد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف بممارسات أمريكا وخطابها حيال الاتفاق النووي معتبراً أنهما يدللان على سوء نواياها، وكتب ظريف، على حسابه الشخصي في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي يوم الجمعة: إن إيران على عكس أميركا نفذت الاتفاق النووي نصاً وروحاً بحسن نية، إلا أن أمريكا أبدت بتصرفاتها وخطواتها سوء نية حيال الاتفاق.


واضاف أن: كل كلمة في الاتفاق النووي تم التفاوض حيالها بدقة. موضحاً أن إيران لم تصنع أي صواريخ قادرة على حمل الرؤوس النووية، وأكد أن: إيران لم تنتج أي اسلحة نووية ولن تنتجها لذلك فإنها بالتأكيد لايمكنها تصنيع صواريخ قادرة على حملها.ss

المشاركة

اترك تعليق