كنوز ميديا – كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية عباس البياتي، الجمعة، عن زيارة مرتقبة لوفد مصري رفيع برئاسة رئيس الوزراء شريف إسماعيل الى بغداد لعقد الاجتماع الأول للمجلس الأعلى الاقتصادي التنسيقي بين العراق ومصر، موضحا أن الاتفاق على عقد الاجتماع كان بعد زيارات عديدة متبادلة.

وقال البياتي إن “المجلس الأعلى الاقتصادي التنسيقي بين العراق ومصر العربية من المقرر له أن يعقد اجتماعه الأول بعد توقف طويل، بالعاشر من شهر أب المقبل في بغداد”، مبينا أن “الوفد المصري سيكون برئاسة رئيس الوزراء المصري ومشاركة وفد رفيع المستوى يضم وزراء بشتى الاختصاصات الاقتصادية والمالية والتجارية والخدمية”.

وأضاف البياتي، أن “الاتفاق على عقد الاجتماع كان بعد زيارات عديدة متبادلة آخرها زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري واتصالات هاتفية بين رئيسي وزراء البلدين”، لافتا الى أن “تفعيل المجلس سيكون عنوانا لتطوير العلاقات في المجالات السياسية والاستثمارية والتجارية”.

وأشار الى أن “رئيسي وزراء العراق ومصر سيترأسان جانبي الاجتماع”، مؤكدا أن “العلاقة بين البلدين تتطور بشكل سريع خاصة بالمجالات السياسية والاقتصادية”.

وأكد البياتي، أن “السوق العراقية سوق كبيرة وبحاجة الى جميع الكفاءات والطاقات بالميادين المختلفة”، داعيا باقي الدول العربية” لاستثمار السوق العراقية والنزول إليها باستثمارات اقتصادية وخدمية والمشاركة في البناء واعمار ما دمرته الحرب ضد تنظيم داعش”.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري أكد، الأربعاء (19 تموز 2017)، على ضرورة أن يكون هناك موقف حازم من التدخلات والسياسة القطرية، فيما أشار الى أن حكومة بلاده تسعى بالتعاون مع الحكومة العراقية لإشراك المؤسسات المصرية بإعادة اعمار المناطق المحررة.

المشاركة

اترك تعليق