كنوز ميديا – نزل الفلسطينيون فجر اليوم الخميس إلى الشوارع لاسيما في مدينة القدس، ليعبروا عن فرحتهم بإزالة سلطات الاحتلال للجسور والممرات الحديدية التي كانت قد نصبتها قرب بوابات المسجد الأقصى.

وردد المشاركون هتافات عبروا خلالها عن انتصارهم على السلطات الإسرائيلية من خلال رباطهم وصمودهم منذ 14 تموز/يوليو في وجه الصهاينة حين رفضوا التعامل مع الإجراءات التعسفية للكيان والتزموا بأداء الصلاة في الشوارع والطرقات وقرب بوابات المسجد الاقصى.

من جهتها أعلنت قوات الاحتلال حالة الاستنفار والتأهب في مدينة القدس وحاولت إبعاد المرابطين والصحفيين ومنعتهم من الاقتراب من بوابات المسجد.

كما عقدت المرجعيات الدينية والإسلامية اجتماعا، فجر اليوم، طالبت فيه المصلين بعدم أداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى والتريث إلى حين صدور القرار بالدخول والتأكد من إزالة كل الاجراءات الجديدة للاحتلال والتي قوبلت بالرفض الشديد.

يذكر، أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، دعا القيادة الفلسطينية والمرجعيات الدينية إلى اجتماع لتدارس الاوضاع في مدينة القدس والمسجد الأقصى.

المشاركة

اترك تعليق