كنوز ميديا – قررت المرجعيات الدينية في مدينة القدس المحتلة يوم الخميس عودة الصلاة في المسجد الأقصى المبارك بعد إزالة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المعيقات التي وضعتها مؤخرًا على أبوابه.

وقالت المرجعيات خلال مؤتمر صحفي في القدس المحتلة: إن “تقرير اللجنة الفنية أكد أن ما وضعه الاحتلال من معيقات خارج بوابات المسجد وفي البوابات المؤدية إليه أزيلت”.

ودعت المرجعيات أهالي مدينة القدس ومن يستطيع الوصول إلى المسجد لأداء صلاة العصر فيه، مؤكدة أن اعتراض الاحتلال على فتح أي باب من أبواب المسجد “سيجعلنا نقف وقفة واحدة داخل المسجد للمطالبة بفتحه”.

وشددت على رفضها تحديد سلطات الاحتلال أعمار الداخلين إلى المسجد الأقصى، مؤكدة أن الدخول إلى الأقصى حق لكل المسلمين.

وأكدت أن سحب البوابات الإلكترونية والجسور المعدنية والمسارات جزء من مطالب المقدسيين العادلة والمتمثلة بإعادة مفتاح باب المغاربة ودخول المسلمين من كافة أبواب المسجد، داعيةً لضرورة الاستمرار في المطالبة بكافة حقوق المسلمين بالمسجد الأقصى.

وطالبت المرجعيات دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس بإغلاق كافة المساجد الجانبية في المدينة المحتلة غدًا الجمعة ودعوة المصلين للتوجه لأداء الصلاة في المسجد الأقصى.

ووجهت حديثها لشعبنا قائلة: “إن صمودكم التاريخي ووحدتكم على قضية الأقصى أرغم الاحتلال على التراجع عن قراراته الأخيرة الباطلة بحق المسجد الأقصى”.

وترحّمت المرجعيات على الشهداء الذين دفعوا دماءهم ثمنًا لكرامة الأمة وعزتها في الأقصى.

وقدّرت المرجعيات عاليًا موقف القيادة الهاشمية الأردنية وقيادة السلطة الفلسطينية في الأزمة، مناشدة ملك الأردن الاستمرار في استخدام كافة أوراق الضغط على المحتل بهذا الشأن.

كما حيّت المرجعيات كافة القوى والفصائل وأبناء شعبنا في الضفة وغزة والشتات لوقفتهم المشرفة ضد الانتهاكات بالأقصى.

وأغلقت قوات الاحتلال المسجد الأقصى ثلاثة أيام في وجه المصلين ومنعت رفع الأذان وإقامة الصلاة فيه، وفتشت جميع أركانه بزعم تنفيذ عملية فدائية في محيطه، ثم فتحته بعد تثبيت بوابات إلكترونية على أبوابه، وهو ما رفضه المقدسيون، ثم ما لبث أن أزالها الاحتلال تحت الضغط الشعبي.

ورابط عشرات المقدسيين 12 يومًا على التوالي أمام أبواب المسجد الأقصى رفضًا لدخوله في ظل إجراءات إسرائيلية جديدة تحد من حريتهم في العبادة، وأقاموا الصلوات في مكان الاعتصام، بينما قابلت شرطة الاحتلال ذلك بقمع المعتصمين بالقوة.

واندلعت مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوّات الاحتلال في القدس والضفة المحتلتين وحدود قطاع غزة ما أوقع 5 شهداء ومئات الجرحى.

المشاركة

اترك تعليق