كنوز ميديا / بغداد ..

 

طالب رئيس مجلس قضاء المسيب قاسم المعموري، الخميس، قيادة عمليات بابل بتعزيز القوى العسكرية في ناحية جرف النصر بقوات مدربة من الحشد الشعبي، مبينا ان الاعتراض على السماح للنازحين بالعودة يعود لعدم تأمين المنطقة بشكل جيد.

وقال المعموري، في تصريح ، ان “الوضع الأمني في ناحية جرف النصر يحتاج إجراء صارم وقوي من قبل قيادة عمليات بابل، والتدخل الفوري للقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي”، مشيرا إلى “وجود جيوب وثغرات يتسلل من خلالها الإرهابيون مشاة إلى مناطق مختلفة من المحافظة عن طريق جرف النصر”.

وأضاف، ان “اعتراضنا على عودة المدنيين هو بسبب عدم تأمين المنطقة بشكل كامل”، مطالبا في الوقت ذاته بـ”تعزيز عاجل للمنطقة بقوات مدربة من الحشد الشعبي، كقوة إضافية في الجرف”.

وأفادت مصادر أمنية، امس الأربعاء، بأن منتسبين اثنين في الدفاع المدني اصيبا بانفجار عبوة ناسفة في ناحية جرف النصر شمال محافظة بابل.

ويعد هذا الاستهداف هو الرابع من نوعه الذي تشهده ناحية جرف النصر شمال بابل خلال أسبوع، فيما تشير مصادر مطلعة بالاضافة إلى مسؤولين أمنيين ومحليين إلى أن اختباء الكثير من عناصر “داعش” بين النازحين.

المشاركة

اترك تعليق