كنوز ميديا/ بغداد..

اعلن عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي، الاربعاء، عن عدم مشاركة الحشد الشعبي باقتحام مركز قضاء تلعفر، وفيما اشار الى انه سيمسك محيط القضاء، استبعد وجود ضغوط عسكرية تمارسها الدول الاقليمية والمجاورة لمنع تحرير القضاء.

وقال  الغراوي في تصريح ، ان “الخطط الخاصة بتحرير قضاء تلعفر من عصابات داعش قد شارفت على الانتهاء وراعت الحفاظ على المدنيين وممتلكاتهم”، لافتا الى ان “معارك التحرير ستنطلق في غضون الايام المقبلة”.

واضاف ان “الخطط قد اوكلت مهمة الاقتحام والتحرير الى قوات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع فيما سيبقى الحشد الشعبي في مناطق معينة خارج القضاء ويقطع الطريق عن الدواعش وامداداتهم”.

وتابع ان “توقيتات بدء المعركة لن تخضع الى الارادات الدولية او السياسية التي كانت مؤثرة في الوقت السابق، اما الان فيمتلك العراق قراراته العسكرية ولا يوجد اي دور خصوصا من الجانب التركي الذي مارس ضغطا كبيرا فيما سبق بحجة حماية المكون التركماني”.

وتجري الاستعدادات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر من عصابات داعش ، فيما تنفذ الطائرات العراقية ضربات عديدة لاهداف منتخبة داخل القضاء منذ وقت ليس بالقصير

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here