كنوز ميديا/ بغداد..

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي, الأربعاء, أن القيادة العامة للقوات المسلحة ستواصل عمليات تحرير تلعفر والحويجة وغرب الانبار بنفس القوة والعزيمة، فيما أشار إلى أن الحكومة ستمضي بإصرار على نقل الصلاحيات للمحافظات بشكل سليم وحسب تعليمات واضحة وضمان عدم تدخل السياسيين بالأمور التنفيذية.

وقال العبادي بحسب بيان لمكتبه , خلال افتتاحه اجتماع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات, إن “المقاتلين الذين انطلقوا من المحافظات لتحرير الانبار وصلاح الدين والموصل تجاوزوا الطائفية وحققوا الانتصار والوحدة الوطنية بأروع معانيها”.

ودعا رئيس مجلس الوزراء,إلى “استثمار الوحدة الوطنية والعمل بتفان وتضحية أسوة بالمقاتلين الذين حملوا ارواحهم على اكفهم”, مؤكداً “لنا الشرف كعراقيين أن نقضي على داعش، وسنواصل عمليات تحرير ما تبقى من اراض في تلعفر والحويجة وغرب الانبار بنفس القوة والعزيمة”.

وأشار العبادي, إلى أنه “يجب التوحد في البناء كما توحدنا في القتال لنحقق الانتصار الأكبر”، مؤكداً “ضرورة التعاون والتنسيق بين المحافظات وتثبيت الاستقرار والانتباه للشائعات والحملات المشبوهة التي تهدف لزعزعة الأمن وإرهاب المجتمع عبر تهويل الجرائم الفردية”.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على أن “حماية المواطنين من مسؤولية وواجب الحكومة، وبالأخص منهم الأطباء”، موجها بــ “أهمية توضيح ملابسات هذه الجرائم التي تحدث نتيجة تصرفات فردية ونزاعات عائلية وليست جرائم منظمة كما يشاع”.

وحول نقل الصلاحيات للمحافظات, لفت العبادي, إلى “المضي بإصرار على نقل الصلاحيات بشكل سليم وحسب تعليمات واضحة وعدم تدخل السياسيين بالأمور التنفيذية”، موجهاً بأن “لا تكون الرسوم الا مقابل خدمة تقدم للمواطنين ولا تثقل كاهلهم”.

المشاركة

اترك تعليق