كنوز ميديا/ بغداد..

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم, الأربعاء, للمثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى العراق يان كوبيتش بدء الاستعدادات لتحرير تلعفر والحويجة ومناطق أخرى من سيطرة داعش الاجرامي.

وذكر بيان لمكتب معصوم تلقت  , إن “رئيس الجمهورية استقبل في قصر السلام ببغداد, كوبيتش, الذي استعرض نتائج زيارته الأخيرة إلى واشنطن ونيويورك”.

وأكد معصوم بحسب البيان, “بدء الاستعدادات العسكرية واللوجستية لتحرير مدينتي تلعفر والحويجة وكافة الأراضي المتبقية تحت سيطرة فلول عصابات داعش الإجرامية خلال الفترة القريبة القادمة”, مشدداً على “أهمية استمرار الدعم العسكري والسياسي والإنساني للعراق في حربه ضد الإرهاب، فضلا عن إعادة آمنه وكريمة للنازحين وأعمار المناطق المحررة ومباشرة مشروع المصالحة المجتمعية”.

وأشار رئيس الجمهورية, إلى “أهمية ومستويات التحضيرات والإجراءات التشريعية والتنفيذية لإجراء الانتخابات المقبلة في توقيتاتها الدستورية”، مجددا الثقة بــ “قدرة العراقيين على حل كافة مشاكلهم عبر الحوار والتفاهم”.

من جانبه, أعرب كوبيتش عن “ثقة المجتمع الدولي بقدرة العراق على تحقيق الانتصار التام على الإرهاب خلال فترة وجيزة، وعزمه على مواصلة الدعم المادي والسياسي والانساني للعراق في كافة المجالات ومنها المساعدة في اجراء الانتخابات المقبلة

المشاركة

اترك تعليق