كنوز ميديا/بغداد..

أعلنت كتلة الحكمة النيابية، الثلاثاء، عن رفض خمسة نواب في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الانضمام للكتلة الجديدة بعد انشقاق السيد عمار الحكيم عن المجلس الأعلى الإسلامي، فيما أكدت أنها جزء من التحالف الوطني.

وقال النائب عن الكتلة حبيب الطرفي في تصريح  إن “خمسة نواب رفضوا الانضمام إلى كتلة الحكمة النيابية وهم: الشيخ همام حمودي وحامد الخضري (رئيس كتلة المواطن) والشيخ محمد تقي المولى، وعبد الكريم النقيب، وفرات الشرع”.

وأضاف الطرفي، أن “كتلة الحكمة النيابية ستكون جزءاً من التحالف الوطني العراقي”.

وكان نواب كتلة المواطن النيابية أعلنوا اليوم الثلاثاء، عن تأسيس كتلة جديدة بإسم “كتلة الحكمة النيابية”، وفيما أكدوا أن الكتلة الجديد تتكون من جميع  النواب باستثناء خمسة، اشاروا إلى أن الباب سيكون مفتوحا لمن يرغب بالانضمام اليها

المشاركة

اترك تعليق