كنز ميديا/ وكالات

 

 

أظهر علماء من جامعة لوما ليندا الأمريكية أن حصة الأسد من سعرات التعيين اليومي هي لوجبة الفطور بينما يجب أن تقع أقل حصة من سعرات الغذاء اليومي على العشاء.

 

لم ينصح المختصون بتناول الغذاء بعد الساعة السادسة مساء واستثنوا بهذا تناول الأكل في ساعات متأخرة من اليوم.

توصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد تقدير توزيع قيم غذائية للأطعمة وفقا لأوقات تناولها لدى نحو 50 ألف شخص. اتصف أولئك الذين تغذوا حتى ملء بطونهم في أثناء الفطور بمعامل منخفض وثابت لمعامل وزن أجسامهم خلافا عن غيرهم.

يحدد معامل وزن الجسم للإنسان بقيمة وزن جسم الإنسان المقاسة بالكيلوغرام على تربيع طول قامته المقاس بالمتر.في رأي العلماء يقلل الفطور المتميز بقيمة غذائية كبيرة ميل الإنسان إلى تناول الطعام طوال النهار مما يدفعه إلى التخلي عن وجبات سريعة. إضافة إلى ذلك يخفض تناول وجبات الفطور ذات قيمة غذائية كبيرة بشكل منتظم كمية الدهنيات في الدم ويحسّن من تقبل الإنسولين.

مثلا إذا كان وزن جسم شخص ما 67 كيلوغراما وطوله 1.7 متر لكان معامل وزن جسمه 23. يتراوح معامل وزن الجسم الجيد الطبيعي في حدود من 20 إلى 25. يدل معامل وزن الجسم الذي يتراوح بين 25 و29 على الوزن الزائد للشخص. وإذا كان معامل وزن الجسم 30 وأكبر من ذلك لكان هذا برهانا على بدانة. يجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذه المعايير لا تنطبق على الرباعين.

المشاركة

اترك تعليق