كنوز ميديا / بغداد..

 

بعد ستة أشهر من تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يأمل الديمقراطيون في استعادة المبادرة السياسية بإعلان أجندة اقتصادية جديدة اليوم الاثنين.

وقال النائب الديمقراطي تشوك تشومر، إن النواب الديمقراطيين من مجلسي الشيوخ والنواب سوف يكشفون عن خطة تحمل اسم « ايه بيتر ديل» ( اتفاق أفضل) في بيريفيل في ولاية فيرجينيا.

وتحدد الخطة، التي يعتقد أنه تم إطلاق هذا الاسم عليها في إشارة إلى كتاب « ذا ارت اوف ذا ديل» الذي قام ترامب بتأليفه، كيف يعتزم الحزب الديمقراطي تحسين فرص العمل والأجور ومستقبل البلاد «ليكون الاقتصاد الاقتصاد مفيدا لجميع الأمريكيين، وليس فقط لمصالح خاصة أو للقلة الأكثر ثراء».

يشار إلى أن الحزب الديمقراطي يمثل حاليا أقلية في غرفتي البرلمان، و يسعى جاهدا لتحقيق مكاسب سياسية على خلفية سلسلة من إخفاقات إدارة ترامب.

وكان استطلاع للرأي أجرته صحيفة واشنطن بوست وشبكة ايه بي سي قد أظهر أن 52 % يقولون إن الحزب الديمقراطي« يقف ضد ترامب«، في حين قال 37% فقط إن الديمقراطيين «يساندون بالفعل شيئا ما»

المشاركة

اترك تعليق