كنوز ميديا / بغداد..

 

أكد رئيس مجلس محافظة بابل علي الكرعاوي، الاثنين، وجود شحة “مأسوية” في المياه، وفيما حمل المحافظات المتشاطئة مسؤولية الأزمة، أشار إلى ان المحافظة تحصل على 45% من حصتها فقط.

وقال الكرعاوي، في تصريح   ان “شط الحلة يحتاج لوحده 240 مكعب من المياه، وهذه الكمية لا تتوفر فيه”، موضحا ان “مشروع تبطين جدول بابل الذي كان من المفترض أن يكثف من كمية المياه لكنه لم يكتمل لأسباب مادية الأمر الذي تسبب بقلة وصول المياه الى المواطنين والمزارعين في مناطق شمال المحافظة”.

وأضاف الكرعاوي، ان “الشبكات الإروائية للأراضي الزراعية والجداول المتخصصة بسد حاجة المواطنين، وضعها مأساوي”، لافتا إلى انه “رغم النقص الحاصل المياه بالمحافظة، فان الديوانية تشاركنا بمياه شط الحلة، بنسبة 45%، وكذلك المثنى بنسبة 10%”.

وتظاهر أهالي ناحية النيل في محافظه بابل، خلال الأيام الماضية، احتجاجا على قطع المياه عن الناحية وبناء جدول على ضفاف النهر، فيما أكد المحتجون ان شحة المياه تسببت بموجة نزوح وهجرة الأهالي.

المشاركة

اترك تعليق