كنوز ميديا – كشفت النائبُ عن المُكَونِ الايزيدي فيان دخيل ،اليوم ، اِنَ القواتِ الامنية تمكَنت من تحريرِ اكثرَ من ثلاثَةِ آلافِ ايزيدي منذُ انطِلاقِ عملياتِ تحريرِ الموصل ، مبينة ان عدد المختطفين منذ بداية دخول داعش بلغ (6790) ما بين رجل وامرأة وطفل .

دخيل وفي تصريح صحفي قالت ان هناك اعداد كبيرة من الايزيديين المختطفين مازالوا موجودين  في الموصل وتلعفر ومدينة الرقة السورية ، مبينة ان الفتاة التي القي القبض عليها قبل ايام وتعمل قناصة لدى داعش هي المانية وليس ايزيدية كما كان يتصور البعض وهي متزوجة من شخص شيشاني .

اواشارت الى ان  المُكَوِنَ الايزيدي الآن لديه مخاوِفُ من العودةِ مُجدَداً الى مناطقهِم المُحرَرة ، نَظراً للمأساةِ التي حلَت بهِم ، لافتة الى ان الثقة لن تعود كما كانت في المرحلة السابقة ولربما اقامة مصالحة مجتمعية مع من لم تلطخ ايديهم بالدماء والاعراض للاقليات .

ودعت دخيل الحكومة الى اعادة زرع الثقة داخل الاقليات التي فقدت داخلهم والقاء القبض على المجرمين ومن ساعدهم ووالاهم ومن وقف معهم .

المشاركة

1 تعليقك

اترك تعليق