كنوز ميديا – افاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاحد، بان انفجارا مدويا ضرب عيادة ميدانية لجرحى “داعش” وسط تلعفر غرب الموصل، مبينا ان ذلك دفع التنظيم للاستنفار وقطع بعض الطرق الرئيسية.

وقال المصدر في تصريح صحفي ان “انفجارا مدويا وقع في منزل سكني وسط تلعفر غرب الموصل”، مبينا ان “المنزل تبين انه عيادة طبية سرية لجرحى داعش”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، انه “لم تعرف اسباب الانفجار الذي كشف عن العيادة والتي تقع في زقاق سكني يضم عوائل مقاتلين عرب واجانب”، لافتا الى ان “التنظيم قطع بعض الطرق الرئيسية ومنع الاقتراب من المنطقة وفق المعلومات المتوفرة”.

ويسيطر “داعش” على تلعفر من 2014، وهي تعد من ابرز معاقله بالوقت الراهن.

المشاركة

اترك تعليق