كنوز ميديا : متابعة

اتهم النائب عن التحالف الوطني، محمد الصيهود،  رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البرزاني بتنفيذ مخططات خارجية لتقسيم العراق، فيما حذر من خطوات اخرى ضمنها الاقليم السني.

وقال الصيهود ؛ ان “رئيس اقليم كردستان العراق المنتهية ولايته مسعود البرزاني يسعى لتقسيم العراق عن طريق اصراره على تنفيذ مشروع الاستفتاء على الانفصال”، مضيفا ان “هذه التحركات تاتي في اطار مخطط اقليمي ودولي مدفوع من اجل تمزيق وحدة العراق ارضا وشعبا بعد ان استطاع هزيمة مخططهم الداعشي”.

ودعا القوى الوطنية العراقية الى “التصدي لهذه المشاريع التقسيمية”، محذرا من “خطوات تقسيمية اخرى حيث لو نجح اقليم كردسان في الانفصال فان عجلة التقسيم لن تقف عند هذا الحد، بل ان مشروع الاقليم السني سيكون هو المرحلة المقبلة من هذا المشروع التقسيمي الدولي”.

يذكر ان بعض القوى الكردية اتفقت في السابع من حزيران الماضي في أربيل، خلال اجتماع حضره مسعود برزاني على تنظيم الاستفتاء العام في إقليم كردستان على الانفصال عن العراق، على أن يجرى الاستفتاء في الـ25 من سبتمبر المقبل، فيما تشكك احزاب عراقية بقدرة الاقليم على تحقيق الانفصال عن العراق لوجود انشقاقات داخل الاحزاب الكردية.

المشاركة

اترك تعليق