كنوز ميديا/بغداد..

 

أفادت الشرطة الفلبينية، الاحد، بأن جنديا واحدا قتل وأصيب 11 اخرون في أحدث هجوم يشنه متمردون شيوعيون في جنوبي الفلبين.

وذكر تقرير للشرطة أن الجنود كانوا في طريق العودة إلى معسكرهم عندما هاجمهم المتمردون في بلدة كيتاوتاو في إقليم بوكيندنون على بعد 899 كيلومترا جنوب مانيلا.

وأثارت موجة جديدة من الهجمات من قبل المتمردين الشيوعيين غضب الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي مما دفعه الى وقف الجهود الحكومية الرامية الى استئناف محادثات السلام المتوقفة مع المتمردين .

المشاركة

اترك تعليق