كنوز ميديا/بغداد..

 

سلط تقرير روسي نشر اليوم الأحد، الضوء على “انتهاكات” التحالف الدولي بقيادة واشنطن في مدينة الموصل وحجم الدمار الذي احدثه، مشيرة إلى أن التحالف حول المدينة إلى خراب والحق خسائر كبيرة بين المدنيين.

وقالت صحيفة “روسكايا فيسنا” في تقرير لها، إن “إعلان استعادة الموصل حدث سار طال انتظاره رغم أنه كلف المدينة الكثير، حيث أصبحت الموصل عبارة عن خراب، بالإضافة إلى وقوع خسائر فادحة في صفوف المدنيين والجيش العراقي”، مشيرة إلى أنه “على الرغم من حلاوة النصر التي تذوقها العراقيون، الذين حظوا بدعم من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنهم لم يستطيعوا تجاهل حجم الدمار والخسائر الفادحة التي شهدتها المدينة، في ظل العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، في إطار المحاولات الحثيثة لاستعادتها”.

وفي هذا السياق فضحت الصحيفة تجاهل منصات الإعلام الغربي الوسائل المستخدمة من قوات التحالف في إطار سعيها لتحرير المدينة، لافتة، إلى أنه “لم يتم الإعلان عن الأرقام الدقيقة والحقيقية لعدد ضحايا القصف على مدينة الموصل من القوات التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأشارت “روسكايا فيسنا” الى “قنابل الفسفور الأبيض التي استخدمتها القوات الجوية الأمريكية، في إطار عمليات القصف التي طالت مدينة الموصل، وعلى الرغم من أن قوات التحالف كانت تستهدف تنظيم داعش بالأساس، إلا أن حجم الخسائر الفادحة في صفوف المدنيين غير مبرر”. 

المشاركة

اترك تعليق