كنوز ميديا – صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “التويتر” على أن الإمارات هي التي تبث بذور الفرقة بين العرب وأطياف المسلمين وستدفع ثمن فعلها في المستقبل القريب مما يعرّضها لردود أفعال الدول الإسلامية.

ويأتي هذا التصريح في زمن تحاول تركيا لحل الأزمة القطرية ويقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بجولة تشمل قطر والكويت والسعودية في 23 و24 تموز الجاري ويستثني الإمارات منها، مما يشير إلى قوة الخلاف بين الطرفين واتجاهه إلى التصعيد.

هذا وقد قدمت الإمارات لتركيا صفقة تقضي بتسليم أعضاء من جماعة “فتح الله غولن” بأبوظبي إلى أنقرة، مقابل مواطنين إماراتيين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، مما يثبت دعم الإمارات العربية المتحدة للجماعات الإرهابية ومصداقية مزاعم تركيا بشأن تورط الإمارات في محاولة الانقلاب الفاشلة.

المشاركة

اترك تعليق