كنوز ميديا – أكد الخبير الامني واثق الهاشمي، السبت، ان عملية تحرير قضاء تلعفر في محافظة نينوى تحتاج الى خطة عسكرية نوعية وقوات خاصة، مبينا ان القوات التركية في المحافظة قد تستخدم قواتها لاستفزاز الحكومة العراقية.

وقال الهاشمي، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “معركة تحرير تلعفر تحتاج الى قوة خاصة تقتحم القضاء ليتم تحريره، حيث ان تلعفر تتمتع بتضاريس مختلفة عن الموصل، ولها قلعة كبيرة، الأمر الذي قد يقودها إلى خطة عسكرية ومغايرة”، مشيرا إلى أن “النصر الذي ستحققها القوات الأمنية واضح مثل الشمس، والعجلة ليست بمصلحة أحد”.

وأضاف، ان “القوات التركية تحتل منطقة من محافظة نينوى، ولم تخرج حتى الآن على الرغم من وعودها التي قطعتها للحكومة العراقية، بخروج قواتها بعد تحرير مدينة الموصل”، لافتا إلى ان “قواتنا ستتقدم، وقد تستخدم قواتها بالتحرك في محاولة لاستفزاز حكومتنا وقواتنا”.

وكانت خلية الإعلام الحربي، قد أكدت الأسبوع الماضي، ان القوة الجوية العراقية شرعت بقصف مواقع وأوكار داعش الإرهابية في قضاء تلعفر غرب الموصل استعداداً لتحريرها.

فيما بحث نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، الاسبوع الماضي، مع أمين عام منظمة بدر هادي العامري وأمين عام عصائب اهل الحق قيس الخزعلي آخر الاستعدادات العسكرية لتحرير مدينة تلعفر وتأمين الحدود العراقية السورية.

 

المشاركة

اترك تعليق