كنوز ميديا – دعا النائب عن تحالف القوى العراقية طالب المعماري، السبت، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى تدخل عاجل لوضع حد لـ”الخروق” في هيئة الإعلام والاتصالات، مطالبا إياه بتعيين رئيس جديد للهيئة يتمتع بالكفاءة والمهنية، فيما اتهم رئيسها السابق صفاء الدين ربيع بنقل وثائق مهمة إلى “أماكن مجهولة”.

وقال المعماري خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في مجلس النواب بحضور النائبتين محاسن حمدون ونجاة ساير، إن “مجلس النواب أقر إعفاء الرئيس السابق لهيئة الاتصالات من منصبه بعد استجوابه عن تهم فساد مالي وإداري”، مبينا أن “ربيع ما يزال يمارس سلطته على تلك الهيئة الأسيرة”.

وأضاف المعماري، أنه “على الرغم من جميع الإخفاقات التي ارتكبها ربيع عند شغله المنصب، لكن المصادر تكشف لنا انه نقل وثائق مهمة من الهيئة إلى أماكن مجهولة لضياع الأدلة والوثائق ضده مستغلا منصبه الآخر كعضو في مجلس الأمناء”، لافتا إلى أن “الشركات المتضررة من أعمال رئيس الهيئة السابق أقامت الدعاوى في المحاكم الدولية تطالب فيها بتعويضات تزيد عن أربعة مليارات دولار بسبب السياسة الخاطئة التي اتبعها ربيع”.

وأكد المعماري، “أننا سنتابع هذا الملف بحرص واهتمام وكذلك جميع ملفات الاستجواب السابقة واللاحقة”، مطالبا رئيس مجلس الوزراء بـ”التدخل العاجل لوضع حد للخروق الحاصلة في هيئة الاتصالات من خلال الإسراع بتعيين رئيس جديد يتمتع بالكفاءة والمهنية”.

وكان مجلس النواب صوت، في (11 نيسان 2017)، على إعفاء صفاء الدين ربيع من منصب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات.

المشاركة

اترك تعليق