كنوز ميديا – كشف ممثل القومية الايزيدية النائب حجي كندور الشيخ في البرلمان، السبت، عدد الأيزيديات اللاتي ما زلن مختطفات من قبل تنظيم داعش، مبينا انهن موزعات بين قضاء تلعفر في محافظة نينوى ومدينة الرقة السورية.

وقال الشيخ، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “ما يقارب الـ2000 امرأة أزيدية ما زالت مختطفة من قبل تنظيم داعش الإرهابي، ومعهن أطفالهن من نفس القومية”، مشيرا إلى ان “داعش في الفترة الأخيرة بدأ يساوم أسرهن على إطلاق سراحهن مقابل مبالغ مادية كبيرة، وقد تم الإفراج عن الكثير منهن بهذه الطريقة”.

وأضاف ان “التنظيم الإرهابي بعد ان اختطفهن إبان احتلال الموصل، لم يجعلهن متواجدات في مكان واحد، إنما وزعهن بين أكثر من منطقة، وحاليا أكثر من 2000 امرأة وطفل ايزيدي متوزعين بين مدنيتي تلعفر العراقية والرقة السورية”.

المشاركة

اترك تعليق