كنوز ميديا

 

 

تبحث شركة “فيسبوك” إنشاء هاتف ذكي مع أجزاء قابلة للتبديل، وفقا لتسجيل براءات الاختراع الأخيرة لجهاز “وحدات كهرو ميكانيكية” تشمل على مكبر الصوت، وميكروفون، نظام تحديد المواقع العالمي “GPS”، ويمكن أيضا أن يعمل كهاتف، وسوف تسمح إلى المستخدمين بتبديل مكونات مختلفة على الجهاز حسبما تكون هناك حاجة إليها.

وتظهر براءة الاختراع، سلسلة من الوحدات التي تمت صنعها عن طريق الطباعة ثلاثية الأبعاد والتي يمكن أن ترفق مع الجسم الرئيسي للهاتف، ولقد وجدت وحدات الهواتف الذكية صدى بالغًا وحماسة كبيرة في مجتمع التكنولوجيا لتمكّنهم من إطالة عمر الجهاز، وتقليل النفايات الإلكترونية، فبدلًا من تحديث الجهاز كله، تسمح وحدات الهواتف للمستخدمين، تحديث المكونّات المنفردة.

وقضت غوغل سنوات على تطوير مشروعها وحدات هاتف “أرا Ara”، الذي توقّف فجأة في العام الماضي، العديد من أعضاء هذا الفريق يعملون الآن مع مجموعة البناء 8 التابعة إلى “الفيسبوك” التي قدّمت براءة اختراع جديد، عادة، تعُد مكونات الأجهزة المدرجة في الإلكترونيات الاستهلاكية، التي عفا عليها الزمن، لا تزال صالحة للاستعمال، وتم تسجيل البراءة مع مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية، ومع ذلك، فإن مكونات الأجهزة لم يعد من الممكن إعادة استخدامها، حيث أن الإلكترونيات الاستهلاكية مصمّمة كنظم مغلقة.

وتنص البراءة على أنّه “من وجهة نظر المستهلك، تعتبر دورة حياة الإلكترونيات الاستهلاكية التقليدية مكلفة ومهدرة”، ويرتبط كل وحدة مع وظيفة مختلفة”، وليس من الواضح فيما قد يستخدم هذا الجهاز الجديد، على الرغم من أن التقارير الداخلية تشير إلى سرية فريق مجموعة البناء 8 تركّز على الكاميرات التكنولوجية العالية والتعلّم الآلي.

وعمل جميع الموظفين الذين وضعت أسمائهم على براءة الاختراع، من أجل شركة البرمجة المبتدئة التي اشتراها “الفيسبوك” العام الماضي، والتي تسمي “Nascent Objects”، وأكّد متحدّث باسم “الفيسبوك” أن التكنولوجيا تم الحصول عليها من خلال شركة البرمجيات “Nascent Objects”، لكنه رفض التعليق أكثر من ذلك.

وعلّقت “غوغل”، في أيلول/سبتمبر، العمل على مشروع “آرا”، وهو جهده الطموح لبناء وحدات الهاتف الذكي مع مكوّنات قابلة للتبديل، وكان هدف الشركة إنشاء هاتف يُمكّن المستخدمين من تخصيص وضع “الطيران” مع بطارية إضافية، وكاميرا، ومكبرات صوت وغيرها من المكونات.SS

المشاركة

اترك تعليق