كنوز ميديا/بغداد..

 

كشف رئيس مجلس قضاء المسيب قاسم المعموري، السبت، عن تفاصيل تسلل عناصر بتنظيم “داعش” الإجرامي إلى ناحية جرف النصر شمالي محافظة بابل، مبينا ان مناطق الحدود مع محافظتي كربلاء والانبار تشهد فراغا أمنيا.

وقال المعموري، في تصريح  أن “عناصر إرهابية تمكنوا من التسلل إلى منطقة الفاضلية شمال جرف النصر من الصحراء التي تربط محافظات بابل وكربلاء بالأنبار، وهي تشهد فراغا أمنيا واضحا”، مشيرا إلى ان “الإرهابيين تمكنوا من قتل عنصرين ينتميان لأحد فصائل الحشد الشعبي، فيما فر القتلة داخل الأدغال وتخفوا في البساتين”.

وأضاف، ان “تكرار تسلل الإرهابيين من نفس الطريق، يستدعي العمل على تنسيق أمني بين القوات الأمنية التي قد تتأثر بصحراء تربط محافظات عدة، سيما وان الانتحاري الذي اقتحم وفجر نفسه في قضاء المسيب خلال أيام عيد الفطر المبارك، وصل الى المدينة من خلال صحراء الحدود”.

ولفت المعموري إلى “ضرورة تأمين مناطق ضفة نهر الفرات المحاذية للحدود مع العاصمة بغداد، من قبل قيادة عمليات بغداد بالتنسيق مع الفرقة 17، وقوات العمليات في الم المحافظات المتجاورة”.

المشاركة

اترك تعليق