كنوز ميديا – قال وزير المواصلات والعلوم في الحكومة الاسرائيلية اسرائيل كاتس بأن المسجد الاقصى لاسرائيل ولا يوجد حلول وسط بشأن السيادة وفقا لما نشرته المواقع العبرية.

وأشارت هذه المواقع بأن الوزير كاتس من حزب “الليكود” وأحد وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابينيت”، وضح بشكل قاطع ما صدر عن المجلس الوزاري المصغر من قرارات اليوم، والمتعلقة ببقاء البوابات الالكترونية على مداخل المسجد الاقصى، ولم يمنح المجلس الوزاري الشرطة الاسرائيلية اتخاذ قرار بهذا الشأن.

وأضاف الوزير كاتس “المسجد الاقصى بيدنا، ولا يوجد حلول وسط بشأن السيادة، دولة اسرائيلية هي المسؤولة عن حفظ القانون والنظام في المسجد الاقصى، لقد قرر الكابينت الاستمرار في جميع التدابير التي جرى اتخاذها في اعقاب العملية في المسجد الاقصى، بما في ذلك استخدام البوابات الالكترونية للكشف عن المعادن، والشرطة الاسرائيلية هي المسؤولة عن تنفيذ هذه القرارات”.

المشاركة

اترك تعليق