كنوز ميديا – كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي السيناريو المُعد من قبل الحكومة الاتحادية لادارة مدينة الموصل بعد ان تم تحريرها بالكامل من عصابات داعش الاجرامية , مؤكدا ان” هناك ثلاث صُعد سيتم التعامل بها مع مدينة الموصل ما بعد داعش .

البياتي قال ,سيتم التعامل مع مدينة الموصل “امنيا وعسكريا , واخر اداري ,بالأضافة الى الصعيد الاجتماعي .

واضاف البياتي” على الصعيد الامني والعسكري سيتم الابقاء على ثلاثة فرق عسكرية في الموصل لحفظ الامن والاستقرار الى حين توفير استتباب كامل للامن وتسليم الشرطة الاتحادية والمحلية مسؤوليتها لادارة المدينة, مبينا ان” هذه الفرق العسكرية بالاضافة الى عمليات نينوى ستعمل على ملاحقة المطلوبين وفرض القانون بالأضافة الى تمكين الشرطة المحلية من اداء واجباتها .

وبين ان” الملف الاداري في المحافظة سيكون من مسؤولية مجلس محافظة نينوى والمحافظ للمباشرة في تقديم الخدمات والعمل على اعادة الحياة الى دوائر الدولة والمؤسسات .

واستدرك قائلاً” اما في ما يخص الوضع الاجتماعي فيجب وضع خطة محكمة لاعادة النازحين , مضيفا ان” هناك في الموصل اماكن تصلح لايواء النازحيين ولم تتعرض الى دمار كبير .

واشار الى ان ” الوضع بشكل عام في مدينة الموصل يسير وفق انسابية عالية ولا توجد اي خروقات تُذكر , والخطة تسير وفق ما مرسوم لها من قبل العمليات المشتركة والقائد العام للقوات المسلحة .

المشاركة

اترك تعليق