كنوز ميديا – أكد عضو مجلس محافظة نينوى حسام العبار، الأحد، أن بعض مناطق الساحل الأيمن لمدينة الموصل لم تطهر من جيوب داعش بالكامل، مبينا ان الوضع الأمني في المناطق المحررة من الساحلين لمدينة الموصل “جيد”.

وقال العبار، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “تنظيم داعش الإرهابي استهدف أحياء في أيسر الموصل، أيام عيد الفطر المبارك، في محاولة لتشتيت انتباه القوات الأمنية التي كانت تقاتل آنذاك في المدينة القديمة بأيمن المدينة”، موضحا ان “آخر عملية إرهابية حدثت من خلال زج عناصر من داعش عن طريق تلعفر، كانوا يرتدون زي الحشد الشعبي وتمكنوا من الوصول الى حي اليرموك والعبور إلى الموصل القديمة، لكن عمليتهم الإنغماسية باءت بالفشل”.

وأضاف، ان “أيمن الموصل، وتحديدا المدينة القديمة، تُعرف بكثرة جيوبها وأنفاقها، وتحتاج إلى تطهير مثل مناطق رجم حديد وحي الثورة والموصل الجديدة”، لافتا إلى أن “بعض الأحياء تحتاج إلى تطهير وتدقيق لأكثر من مرة”.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في 10/7/2017، تحرير مدينة الموصل بالكامل للمدينة من إرهابيي داعش.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here