كنوز ميديا/بغداد..

 

حملت الجبهة التركمانية الحكومة الاتحادية ، اليوم الاحد ، على مجاملة حكومة كردستان في تجاوزاتها بحق التركمان منذ رفع العلم الكردي في كركوك ، منتقداً تصريح رئيس الوزراء حيدر العبادي بان العلم مرفوع منذ عشر سنوات والتي لم تكن بهذه الطريقة .

وقال رئيس الجبهة ارشد الصالحي في حديث  ” ان الضعف الحكومي الذي مورس من قبل الكتل السياسية ومن قبل حكومة بغداد اعطى الفرصة لحكومة الاقليم ان تتمدد على حساب وحدة العراق .

واضاف انه لوكان الموقف الحكومي واضحاً عندما رفض مجلس النواب رفع علم الاقليم في كركوك لما تجرأ الحزب الديمقراطي الكردستاني بطرح موضوع الاستفتاء بهذه الطريقة .

ودعا الصالحي الحكومة الاتحادية ان يكون خطابها واضحاً اتجاه حكومة الإقليم وان تكثف ضغطها على الكرد على عدم التصعيد والجلوس على طاولة التفاوض واحترام الدستور والتوافق السياسي في كركوك والمناطق المتنازع عليها” .

واكدت الهيئة التنسيقية التركمانية التي تضم القوى والاحزاب والشخصيات التركمانية في العراق، رفضها إجراء الاستفتاء في اقليم كردستان، فيما ابدت دعمها لممثلي المكون التركماني في مجلس محافظة كركوك في دعوتهم المقامة ضد رئيس المجلس بشأن رفع علم كردستان.

المشاركة

اترك تعليق