كنوز ميديا – طالب تحالف القوى الوطنية العراقية، الجمعة، الحكومة بإنهاء أي نفوذ أجنبي في العراق وإعادة النظر بالعلاقات مع دول الجوار، وفيما شدد على ضرورة عدم السماح بأي “إخلال للعدالة”، أبدى رفضه إزاء إحداث “تغيير ديموغرافي”.

وقال النائب أحمد المساري خلال إلقائه بيان تأسيس التحالف في مؤتمر صحفي ببغداد “إننا ننظر بكثير من الاهتمام إلى بناء علاقات شراكة مع دول الجوار الإقليمية تقوم على عدم التدخل، ونرفض النفوذ الأجنبي في العراق، وندعو الحكومة إلى إنهائه وإعادة النظر بعلاقات العراق الخارجية”.

وأضاف المساري أن “تحالف القوى لن يسمح بأي إخلال للعدالة، من أجل أن يشعر المواطن بالإنصاف وحقوق المواطنة دون تمييز أو إقصاء أو امتهان للكرامة”، مؤكدا في الوقت ذاته “رفض التحالف لأي شكل من أشكال التغيير الديموغرافي”.

وكان عدد من قادة تحالف القوى عقدوا، اليوم الجمعة، مؤتمرا مماثلا في أربيل دعوا فيه إلى إطلاق حملة وطنية وإقليمية ودولية لإعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة تنظيم “داعش”.

يشار إلى أن قادة في تحالف القوى عقدوا في وقت سابق من اليوم الجمعة اجتماعا في منزل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ببغداد.

المشاركة

اترك تعليق