أظهرت دراسة أجريت في أستراليا، أن النساء هن الفئة الأكثر تعرضا للهجمات المعادية للمسلمين في البلاد، موضحة أن أكثر اللواتي تعرضن لهجمات كن من المحجبات.

وذكرت الدراسة التي أجراها مجموعة من الأكاديميين في جامعة تشارلز ستورت الأسترالية، بالتعاون مع أكاديمية أستراليا للعلوم الإسلامية والبحوث، إن أستراليا شهدت في الفترة ما بين أيلول 2014 وكانون الأول 2015، وقوع 243 حادثة اعتداء على مسلمين”.

وعرفت الدراسة اعتداءات الإسلاموفوبيا بأنها الهجمات اللفظية والجسدية المرتكبة بدافع الكراهية، والتي يتعرض لها المسلمون في حياتهم اليومية.

وأشارت الدراسة إلى أن “النساء تعرضن لـ68 بالمائة من الاعتداءات التي ارتكبت بدافع الكراهية للمسلمين، وأن 4 من كل 5 نساء تعرضن لهجمات كراهية كن من المحجبات”.

المشاركة

اترك تعليق