كنوز ميديا – روى المقاتل في جهاز مكافحة الارهاب محمد قاسم المالكي،[25 عاماً] عمليته البطولية في اختراق داعش وقتله ستة ارهابيين في عملية تحرير الجانب الأيمن لمدينة الموصل.
وقال المالكي خلال استقبال شعبي كبير من محافظة البصرة مسقط رأسه، انه “تنكر بالزي الافغاني الذي يرتاده داعش، وتلثم وأندس في فجر أحد الأيام الى وكر للأرهابيين بأيمن الموصل قبل تحريره”.
وأضاف ان “أحد الدواعش سأله عن انتمائه فأجابه انه معهم، وبعدها أقترب منه [المالكي] لمسافة أربعة امتار وأطلق عليه النار وقتله في الحال، لكن داعشي آخر رأه وقام باطلاق النار عليه دون ان يصيبه وثم رمى عليه [المقاتل] وقتله”.
وتابع المالكي، ان “ارهابياً خرج من منزل قريب كان وكراً للارهابيين وقتله وجاء آخر بعده وقتله أيضاَ وثم دخل الدار ووجد ارهابيين آخرين داخل غرفة وقتلهما ليكون عدد من قتلهم 6 دواعش”.
وكان قد تم تكريم المقاتل المالكي عند عودته من العملية ليلقبه زملاؤه بـ”أسد الموصل” ولتتم ترقيته إلى رتبة ملازم أول.
ووجه القائد في مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، عبارات المديح والامتنان لقاسم وللجنود الذين ساهموا بتحرير الموصل.
_MSC_RESIZED_IMAGE
المشاركة

1 تعليقك

اترك تعليق