كنوز ميديا – أكد نائب رئيس الجمهورية أياد علاوي، الخميس، ان القضاء على المحاصصة وبناء دولة المواطنة هو الحل لتلافي اخطاء الماضي، مشددا على ضرورة ان يكون لألمانيا دور فاعل في سبل واليات تقديم الدعم الانساني والاغاثي للنازحين.

وقال علاوي في بيان له إنه “استقبل اليوم, القائم بالأعمال الالماني لدى العراق اوليفر شناكينبيرغ”، مبيناً أن “الجانبين استعراضا مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، بالاضافة الى تطورات الاحداث في العراق والمنطقة”.

ودعا علاوي “المانيا لتلعب دور فاعل في ملف اغاثة النازحين واعادة تأهيل المناطق المحررة”، فيما اعتبر ان “القضاء على المحاصصة والاتجاه لبناء دولة المواطنة هو الحل الوحيد لتلافي اخطاء الماضي”

وأكد بحسب البيان، “على ضرورة ان يكون لألمانيا دور فاعل في سبل واليات تقديم الدعم الانساني والاغاثي للنازحين ومساعدتهم في العودة الى المناطق المحررة”.

وتابع أن “القضاء على المحاصصة الجهوية والاتجاه لبناء دولة المواطنة التي تقوم على العدل والمساواة وسيادة القانون الحل الوحيد لتلافي اخطاء الماضي والانطلاق من جديد نحو مرحلة البناء والاعمار وهو ما ينبغي على المجتمع الدولي تفهمه والعمل على دعمه ومساندته”

من جهته، قدم شناكينبيرغ، “تهانيه بالانتصارات الاخيرة التي تحققت في مدينة الموصل”، معرباً عن “امله باستكمال تحرير جميع الاراضي التي ما تزال تحت سيطرة تنظيم داعش الارهابي”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، في (10 تموز 2017)، انه يطمح لعودة النازحين وخاصة المسيحيين لمنازلهم في الموصل، فيما شدد على ضرورة ان يسود التعايش بين ابناء نينوى.

 

المشاركة

اترك تعليق