كنوز ميديا – كان المعلم ينتظر في محطة الحافلات عندما عرضت عليه مجموعة من البنات إيصاله في سيارة “بي إم دبليو” زرقاء.
  بعد قبول العرض، جلس الضحية في المقعد الخلفي مع ثلاث نساء، بينما قاد رجل السيارة.
 وبحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، عرضت إحدى النساء على الضحية شرابًا من العصير أفقده وعيه في الطريق إلى مدينة “ماتشيك” بزمبابوي.
 وعندما استيقظ، وجد نفسه في غرفة مظلمة، ومصاب بكدمات ومحفظته مفقودة.
 ومن ثم دخلت اثنتان من النساء اللاتي كن في السيارة، إلى الغرفة وقامت إحداهما بإخراج مسدس وتهديده بالقتل .
 والآن، يحتجز الضحية في مستشفى “ويدزا” حيث يعاني من عدة إصابات بعد الاعتداء المزعوم.
 من جانبها، بحثت شرطة “ويدزا” عن السيارة، التي تحمل لوحة جنوب إفريقيا.
 ووفقًا للتقارير، وقع حادث مماثل في جنوب إفريقيا في وقت سابق من هذا العام، بعد أن عرضت مجموعة من النساء أن تقل رجلًا إلى وجهته في سيارتهن.
 وفي تلك القضية أيضًا زعم الضحية أنه تم تخديره، قبل أن تتناوب النساء على اغتصابه.
 المصدر : ارم نيوز

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here