كنوز ميديا – في إطار الأزمة الخليجية المتصاعدة تأثيراتها على دول مجلس التعاون الخليجي سيّما قطر والامارات والبحرين والسعودية، بدأت أطراف الأزمة تكشف ما تملك من معطيات ومعلومات ضد خصومها في الأزمة.
وكشفت صحيفة “الشرق” القطرية أن مقتل أبو حفصة السعودي – أحد قادة عصابات داعش الارهابية – أثناء محاولته الهروب من الساحل الأيمن في الموصل، أتى ليسلط الضوء على دور السعودية في إطالة أمد العمليات ضد داعش واستنزاف المليارات من خزينة الدولة العراقية في الحرب ضد داعش.
وقالت الصحيفة إن ” القوات العراقية عثرت بحوزة قتلى داعش على وثائق مهمة وتسجيلات بأسماء عناصر داعش في المدينة القديمة”.
وبحسب الصحيفة فإنّ الوثائق كشفت أن ” 150 ضابط مخابرات سعودياً دخلوا مدينة الموصل عن طريق محافظة الحسكة [السورية] الحدودية التي سيطر عليها داعش يقودهم مقدم اسمه فهد مصباح، وكان برفقته صحفي سعودي من صحيفة الوطن السعودية لدى دخولهم الموصل، ولاحقاً قتلت قوات النخبة العراقية ضابطاً سعودياً برتبة عقيد من قوات درع الجزيرة أثناء تواجده في مدينة سامراء”.
المشاركة

اترك تعليق