كنوز ميديا – يجري وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، زيارة للعاصمة النمساوية فيينا للتباحث حول قضية مقاتلين اثنين من الحشد الشعبي تحتجزهم السلطات النمساوية بتهمة الارهاب.

وقالت الخارجية في بيان لها ان “السلطات النمساوية احتجزت المقاتلين بناءاً على تقرير خبير أمني ألماني وبعض المعلومات المغلوطة التي استندت عليها السلطات النمساوية ، حيث سبق لوزارة الخارجية ان وكلت محامي للدفاع عنهما وأرسلت عدداً من المذكرات والوفود الرسمية للجانب النمساوي بخصوص الموضوع”.

واضافت،انه “نظراً لأن القضية بدأت تأخذ منحىً سياسياً بعيداً عن مسارها القضائي بفعل بعض الجهات الدولية الساعية لتجريم الحشد الشعبي بشتى الطرق تأتي زيارة الوزير لعقد سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين النمساويين لإيجاد حل لهذه القضية حرصاً على ديمومة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here