كنوز ميديا – هنأ مساعد رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني للشؤون الدولية حسين آمير عبداللهيان، العراق حكومة وشعبا بدحر عصابات داعش الارهابية في مدينة الموصل.
وقال أمير عبداللهيان في تغريدة له على موقع تويتر، “نهنأ الحكومة والشعب والقوات المسلحة والمرجعية والحشد الشعبي في العراق بالقضاء على داعش الارهابي في الموصل”.
وأضاف “سنبقى الى جانب العراق حتى ضمان أمن المنطقة كلها”.
وكانت قوات مكافحة الارهاب سيطرت، صباح أمس الخميس، على موقع جامع النوري الكبير ومنارته الحدباء بالمدينة القديمة بالجانب الايمن لمدينة الموصل.
وتعتبر السيطرة على موقع الجامع ومنارته الحدباء اللذان نسفتهما عصابات داعش الارهابي هذا الاسبوع نصراً رمزياً بعد ان أعلن زعيم داعش الارهابي ابو بكر البغدادي بعد سقوط مدينة الموصل في حزيران 2014 من الجامع نفسه خلافته المزعومة.
ويتوقع خبراء عسكريون حسم المعركة بشكل نهائي في غضون الاسبوعين المقبلين.
وقال رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أن “تفجير الدواعش لجامع النوري ومنارة الحدباء واعادته الى حضن الوطن اعلان بانتهاء دويلة الباطل الداعشية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here