كنوز ميديا/ متابعة…

 

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن المطالب السعودية من الدوحة ليس من أسس العلاقات الدولية، مؤكدة ان قائمة المطالب التي قدمتها الدول المحاصرة لقطر غير قابلة للتفاوض.

وأضاف الوزير القطري بعد لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في واشنطن، في رد غير مباشر على تصريحات نظيره السعودي عادل الجبير، إنه لا يتم الحديث الآن عن مطالب، مضيفا أنها “ادعاءات من هذه الدول والتي يجب أن تقدم مسندة بأدلة”.

وأشار وزير الخارجية القطري إلى أن “المطالب تأتي بعد الادعاءات وإثباتها لمعالجة ما إذا كانت هناك أخطاء”، مؤكدا أن الدوحة ستنخرط في حوار بناء إذا أرادت الأطراف الأخرى تجاوز هذه الأزمة، وأنها “مستعدة للحوار إذا كانت هناك ادعاءات”.

وكان وزير الخارجية السعودية أكد في وقت سابق أمس الثلاثاء، أن الدول المقاطعة للدوحة لن تتفاوض معها بشأن قائمة المطالب، التي قدمتها كشرط لاستئناف العلاقات.

من الجدير ذكره أن الدول المقاطعة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) قدمت قائمة مطالب إلى الدوحة لاستئناف العلاقات أبرزها: خفض مستوى علاقاتها بإيران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية وإغلاق قناة  الجزيرة وقطع جميع علاقاتها وروابطها مع جماعة الإخوان المسلمين وجماعات أخرى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here