كنوز ميديا/ متابعة…

 

أكد رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، اليوم، ان واشنطن تقوم بالتلاعب في الارهاب  في منطقة الشرق الاوسط لتحقيق مصالحا، وليس في محاربته.

واضاف لاريجاني خلال اجتماع رؤساء برلمانات أوراسيا بعاصمة كوريا الجنوبية، إن “هناك بلدان مثل الولايات المتحدة وبلدان إقليمية أخرى تدعي بأنها تحارب الإرهاب، ولكن في الوقت الحالي من الواضح أنها تدعم الإرهاب بمختلف الوسائل. وتتلاعب الولايات المتحدة بالإرهاب ولا تحاربه”، مؤكداً على ضرورة أن تعزز برلمانات أوراسيا محاربة الإرهاب والأمن.

وأضاف لاريجاني أن إيران “تدعم الأعمال التي تقوم بها الحكومة السورية ضد الإرهاب، وتشدد على الدور الأساسي الذي يلعبه الشعب السوري الذي يجب أن يقرر مصيره بنفسه”.

وفيما يخص موضوع العقوبات الأمريكية، قال لاريجاني إن “قرار مجلس الشيوخ الأخير بفرض عقوبات على مؤسسات وأفراد إيرانيين وروس نعتبره أن يتناقض مع التزامات الولايات المتحدة وفقا للقانون الدولي، وتدل على عدم قانونية التدخل في شؤون دول أخرى”، داعيا إلى إيجاد آلية إقليمية لمنع اتخاذ مثل هذه القرارات.

وتحتضن عاصمة كوريا الجنوبية سول اجتماع لرؤساء برلمانات أوراسيا يعقد في بمشاركة ممثلي 26 دولة، بما فيها 3 دول أوروبية هي تشيكيا وسلوفاكيا وهنغاريا وروسيا.saj

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here