كنوز ميديا/ وكالات

قام مجموعة من الباحثين من منظمة CERN ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بإنشاء خدمة أمنة للبريد الإلكتروني تمتاز بمستوى عالي من التشفير تدعىProtonMail في العام الماضي. الآن نفس هذه المجموعة قامت بإطلاق منتج جديد. هذا المنتج الجديد عبارة عن خدمة VPN تم إطلاقها ردًا على مراجعة قواعد خصوصية الإنترنت التي وقعها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. خدمة ProtonVPN هي الآن متاحة للتحميل للمستخدمين في جميع أنحاء العالم بعدما خرجت الخدمة من المرحلة التجريبية.

 

خدمة ProtonVPN كانت في المرحلة التجريبية منذ عدة أشهر. تم منح 10 آلاف مستخدم في البداية الفرصة لإختبار الخدمة قبل أن يتم إصدارها لكافة المستخدمين في جميع أنحاء العالم. وقد تم الإنتهاء الآن من الإختبارات وأصبحت خدمة ProtonVPN متاحة للجميع في نهاية المطاف.

 

على غرار العديد من خدمات VPN المتاحة اليوم، فهناك حماية مجانية ستقدمها خدمة ProtonVPN، وهي ستكون مجانية إلى الأبد. وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في حماية أكثر قوة، فسوف يتوجب عليهم إختيار الخطط المدفوعة. ومع ذلك، الخطة المجانية آمنة جدًا للمستخدم العادي لأنها لا تزال تعمل على توجيه الإتصالات من خلال العديد من الأنفاق المشفرة في ثلاثة بلدان مختلفة.

 

وتكلف الخطة الأساسية 4 دولارات أمريكية في الشهر أو 48 دولار أمريكي في السنة، وهذه الخطة توفر للمستخدمين إمكانية الوصول إلى المزيد من الأنفاق المشفرة في المزيد من البلدان فضلا عن توفير سرعات عالية. ومقابل 8 دولارات أمريكية في الشهر أو 96 دولار أمريكي في السنة سيكون بإمكانك حجز الخطة الإحترافية والتي توفر خوادم Tor، ونواة آمنة، فضلا خوادم متقدمة مع وعود بتوفير سرعات إنترنت عالية.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here