كنوز ميديا – اعتبر رئيس المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين الشيخ محمد سعيد النعماني، الجمعة، النداء التاريخي التي اطلقه الامام الراحل الخميني (قده) لاحياء يوم القدس العالمي، حافزا لصحوة الامة الاسلامية تجاه القضية اللسطينية.

وقال الشيخ النعماني في ذكرى يوم القدس العالمي في تصريح صحفي ان “القضية الفلسطينية ليس قضية هامشية وانما مركزية ومحورية ومن خلالها تتحرر الامة من كل الطواغيت التي تربعوا على صدر الامة الاسلامية المحمدية “، مشيرا الى ان “الاعداء يحاولون بشتى السبل ان يقفوا ضد القضية الفلسطينة”.

واضاف ان “الامام الخميني كان واضح النظرة عندما اكد على القضية الفلسطينية”، معتبرا “النداء التاريخي التي اطلقه الامام الراحل الخميني (قده) لاحياء يوم القدس العالمي، حافزا لصحوة الامة الاسلامية تجاه القضية الفلسطينية”.

واكد رئيس المؤتمر الوطني العام للكورد الفيليين، ان “الكيان الصهيوني مشروع لقوى الاستكبار الذين يتسابقون لدعمه”، موضحا ان “الغربيين ارادوا العدو الصهيوني في قلب الامة الاسلامية حتى يكون عامل فرقة وتشتت”.

وانطلقت مسيرات يوم القدس العالمي في العاصمة بغداد، تحت شعار “سوف تتحرر القدس” ودعم القضية الفلسطينية.

ويلبي المسلمون في أنحاء العالم الإسلامي في اخر جمعة من شهر رمضان، يوم القدس العالمي، استجابة للنداء الذي أطلقه الامام الخميني الراحل (قدس) قبل نحوِ 35 عاماً.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here