كنوز ميديا/ بغداد..

أكد الخبير الاستراتيجي واثق الهاشمي، الخميس، أن تنظيم “داعش” الإجرامي بدأ بأسلوب جديد هو “ربط اللحى”، من خلال خلق مشاكل سياسية، مشيرا إلى أن التصوير الفيديوي لتفجير الحدباء، دليل واضح على تلغيم المنارة وليس قصفها.

وقال الهاشمي، في تصريح  ، أن “داعش يريد خلق مشكلة سياسية في العراق، بجنب المشكلة الأمنية، من خلال ربط اللحى بين جهات ترفض التحالف الدولي وطيرانه، وجهات تؤيد، من خلال الإشارة إلى أن التحالف هو الذي قصف منارة الحدباء”.

واوضح الهاشمي، أن “مخطط التنظيم الإرهابي فشل تماما، هذه المرة، ذلك لأن التصوير الفيديوي دليل واضح على تلغيم المنارة وليس قصفها او ضربها جوا”.

ولفت الهاشمي إلى أن “داعش اعتمد كثيرا في مراحله السابقة على أسلوب تبرئة نفسه من الجرائم، وقد فعلها لأكثر من مرة، فهو كان يقتل المدنيين ويروج في بياناته على ان الحشد الشعبي والقوات العراقية، وهذا ما فعلته في تفجير الحدباء”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here