كنوز ميديا/ بغداد …

 نشر الإعلام الإيطالى والعالمى أخبارا مفادها إن بونوتشى مدافع اليوفنتوس قام بالشجار مع ديبالا وبارزالى بين شوطى مباراة اليوفنتوس وريال مدريد فى نهائى كارديف الذى إنتهى بفوز ريال مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف.

الإعلام على الفور أكد بانه سبب الخسارة التى تلقاها اليوفنتوس محاولا أن يلغى كل الفوارق الفنية التى حدثت فى المباراة والتى أكدت الفارق الكبير بين جودة نجوم الفريقين.

ريال مدريد لم ينتصر على اليوفنتوس بسبب هذه الخرافات ولكنه إنتصر لأنه يمتلك تشكيلة أقوى ودكة إحتياطى قوية لدرجة إن أليجرى وهو متأخر بثلاثة أهداف مقابل هدف ظل ينظر لدكة البلداء لم يجد اى خيار هجومى فأراد أن يرسل رسالة للإدارة مفادها إن الفريق يعانى فقام بإخراج ديبالا وإشراك ليمينا ليرسل لهم رسالة توبيخ على الميركاتو الغريب الذى قامت به الإدارة والذى بسببه ظهر الفارق الفنى الكبير بين ريال مدريد واليوفنتوس ولكن الحديث عن إن خلافات حدثت فى غرفة خلع الملابس كانت السبب فى سقوط اليوفنتوس فهو معناه تقليل قيمة الريال وهذا غير صحيح على الإطلاق.saj

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here