كنوز ميديا/ بغداد …

 أعلنت السلطات الاتحادية الأمريكية أنها تحقق في طعن شرطي بمطار إقليمي في ميشيغان باعتباره “عملًا إرهابيًا” .

 وقال مسؤول مكتب التحقيقات الاتحادي FBI المكلف بالتحقيق ديفيد جيليوس ان” المشتبه به صاح “الله أكبر” قبل أن يطعن الشرطي في رقبته.”.

وأضاف انه” يكن كراهية للولايات المتحدة وتردد أنه أدلى بتعليقات حول أن أمريكا قتلت أشخاصًا في سوريا والعراق وأفغانستان وأننا سنموت جميعًا”.

وتم تحديد هوية المشتبه به الذي تحتجزه الشرطة على أنه عمور فتوحي وهو كندي يبلغ من العمر 50 عامًا.

وفي السياق نفسه، داهمت الشرطة الكندية شقة سكنية شرق مونتريال في عملية على صلة بطعن الشرطي.

وداهم ضباط من الشرطة الملكية الكندية، وهي قوات الشرطة الوطنية في كندا، بدعم من ضباط شرطة مونتريال، الشقة الواقعة في حي “سان ميشيل” في مونتريال.

وبحسب تقارير إخبارية فإن الشقة على صلة بالمشتبه به عمور فتوحي الذي تم القبض عليه في ذلك الهجوم.

يشار إلى أن صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحمل اسم المشتبه به نفسه، تتضمن معلومات عن أن فتوحي تونسي المولد وأنه درس في جامعة تونس وفي كلية “سوليفان” في مونتريال.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here