كنوز ميديا/ بغداد …

أدان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بشدة مساء الأربعاء قيام عصابات داعش الإرهابية بتفجير منارة الحدباء التاريخية وجامع النوري الكبير في مدينة الموصل.

وأكد معصوم بحسب بيان رئاسي  ان “هذه الجريمة الانتقامية دليل على قرب الهزيمة النهائية لداعش” مشدداً على “ضرورة بذل كل جهد من اجل إعادة تشييد هذا الصرح الديني والتاريخي الوطني الخالد بأسرع وقت”.

وفيما اعتبر معصوم، إن “إقدام مجرمي داعش على هذه الجريمة النكراء دليل على الذهنية الهمجية الانتقامية والعقل المنحرف لعصابات داعش وحقدها الأعمى على كل العراقيين وتراثهم الديني والتاريخي”.

ووجه رئيس الجمهورية “قواتنا المسلحة الباسلة بالإسراع باستكمال تحرير المدينة” مشددا على “نجدة وحماية سكان الموصل من المدنيين الذين عاشوا ظروفا صعبة وأوضاع مأساوية تحت نير إرهاب داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here